منتدى رياض الصالحين
مرحبا بك فى منتدى رياض الصالحين
فلكى تتمكن من الاستمتاع بكافة مايوفره لك المنتدى يجب عليك تسجيل الدخول إلى حسابك ، وإذا لم يكن لديك حساب ،، فإننا نشرف بدعوتك للتسجيل والانضمام كعضو فى منتدى رياض الصالحين

منتدى رياض الصالحين

إسلامى _ ثقافى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
• برامج رائعة لتحفيظ القرآن الكريم وتعلم تجويده : تحتوى على القرآن الكريم تلاوة - التفاسير لكل من القرطبى وابن كثير والجلالين - ادعية ختم القرآن للغامدى والسديس والشريم والعجمى والقحطانى والشاطرى والحزيفى - احكام التجويد - تحفيظ القرآن الكريم مع إمكانية تكرار الآية للعدد الذى تحدده - إمكانية البحث - حصريا بمنتدى رياض الصالحين قسم منتدى القرآن الكريم
* قراءة رائعة للطفلة براءة سامح " المصرية " رحمها الله تعالى
• القرآن الكريم كامل : تلاوة كل من : - الشيخ محمود على البنا – الشيخ سعود الشريم – الشيخ على الحزيفى – الشيخ خالد القحطانى – الشيخ الشاطرى – الشيخ عبد الرحمن السديس – الشيخ مصطفى إسماعيل – الشيخ محمد صديق المنشاوى – الشيخ محمد سليمان المحيسنى – جميع سور القرآن الكريم فى ملف مضغوط لكل شيخ
• شرح قواعد التجويد : ويحتوى على : - برنامج المفيد فى مبادئ التجويد – برنامج أحكام التجويد " رواية حفص عن عاصم " - كيفية نطق حروف القرآن الكريم للشيخ الجليل أحمد عامر – شرح أحكام التجويد لفضيلة الشيخ رزق خليل حبة
* فيديو خضير البورسعيدى : يشمل فيديو تعليمى للفنان خضير البورسعيدى لخطوط : النسخ - الثلث - الرقعة
* حصريا على منتدى رياض الصالحبن : الاوفيس 2010 نسخة عربية كاملة مع activate
* أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها - قم بقراءة سيرة أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها وحمل فضل عائشة لفضيلة الشيخ أبو اسحق الحوينى وحمل أيضا سيرة السيدة عائشة رضى الله عنها لفضيلة الشيخ مسعد انور من قسم منتدى الصوتيات والمرئيات
* اقرأ بقسم المنتدى العام : مفتى السعودية : الهجوم على أم المؤمنين وقاحة ما بعدها وقاحة
* أحسن النماذج لتحسين خطى الثلث والنسخ _ الشيخ عبد العزيز الرفاعى
* قصيدة بانت سعاد للصحابى الجليل كعب بن زهير رضى الله تعالى عنه بصوت ياسر النشمي
* الطب النبوي الإمام شمس الدين أبي عبد الله بن قيم الجوزية ابن القيم
* العلاج بالأعشاب الطبيعية + نصائح طبية هامة للدكتور كارم السافورى
* معجم القواعد العربية للشيخ عبد الغنى الدقر
* المكتبة اللغوية الإلكترونية الإصدار الأول تحتوى على 1 - الكتاب : الصحاح في اللغة المؤلف : الجوهري 2- الكتاب : الفائق في غريب الحديث و الأثر المؤلف : الزمخشري 3 - الكتاب : القاموس المحيط المؤلف : الفيروزآبادي 4 - الكتاب : النهاية في غريب الحديث والأثر المؤلف : أبو السعادات المبارك بن محمد الجزري 5 - الكتاب : تاج العروس من جواهر القاموس المؤلف : محمّد بن محمّد بن عبد الرزّاق الحسيني، أبو الفيض، الملقّب بمرتضى، الزَّبيدي 6 - الكتاب : لسان العرب المؤلف : محمد بن مكرم بن منظور الأفريقي المصري 7 - الكتاب : مختار الصحاح المؤلف : زين الدين الرازي
* أزهار الروضة : برنامج لتعليم اللغة العربية والحساب والإنجليزية لأطفال الحضانة " الروضة " فيقوم البرنامج بتعليم نطق الحروف العربية للأطفال " فى سن الحضانة " وتدريبهم على معرفة الأشياء المحيطة بهم والتعرف على أصوات الحيوانات وغيرها من التدريبات المساعدة على تنمية قدراتهم العقلية كم يقوم البرنامج بتعليم الأطفال الحساب من خلال التعرف على الأعداد وكيفية كتابتها ونطقها بالإضافة إلى تدريبات رائعة لتنمية ذكائهم كما تحتوى الأسطوانة على تعليم الأطفال الحروف والأعداد بالإنجليزية بأسلوب غاية فى الروعة بالإضافة إلى التدريبات والألعاب المفيدة لهمكم كما تحتوى الأسطوانة على تعليم الوضوء والصلاة والسلوكيات الإيجابية للطفل المسلم كما تحتوى على بعض قصار الصور ليحفظها الطفل بصوت فضيلة الشيخ على الحزيفى وشرحها بأسلوب يتناسب مع سن الطفل كما تحتوى على تسعة أناشيد بصوت أطغال صغار
* برنامج تعليم الحروف : برنامج رائع يشمل تعليم الأطفال فى سن الحضانة " الروضة " الآتى : 1. تعليم الحروف 2. تعليم الأرقام 3. تحفيظ جزء عم بصوت فضيلة الشيخ الحزيفى " معلما " وفضيلة الشيخ العجمى " مرددا " 4. ألعاب وتشمل : • بازل الصور • لعبة الأهداف • صيد السمك • ترتيب الأشكال
* موسوعة علوم القرآن الإصدار الأول -
* سلسلة الرسم الزخرفى والمنظور فى الخط العربى - دبلوم التخصص والتذهيب
* رد الدكتور ياسر برهامى على جريدة الدستور لهجومها على مشايخ السلفية
* مشابهة الأشاعرة والماتردية للمشركين للشيخ : عبد الله الخليفي
* سلسلة كتب الرسم الزخرفى والمنظور فى الخط العربى لمرحلة دبلوم الخط العربى
* نقط فوق الحروف مجموعة خطوط عربية وتشكيلية قام بكتابتها الفنان العملاق / محمد سعد إبراهيم الحداد وتعتبر أعمالا جانبية بالنسبة لما سطرته يداه ولقد وفقه الله تعالى لكتابة ستة مصاحف بمصر والسعودية والكويت وبيروت مجموعة خطوط عربية وتشكيلية قام بكتابتها الفنان العملاق / محمد سعد إبراهيم الحداد وتعتبر أعمالا جانبية بالنسبة لما سطرته يداه ولقد وفقه الله تعالى لكتابة ستة مصاحف بمصر والسعودية والكويت وبيروت
* كراسة نجيب هواوينى فى الخط الفارسى
* برنامج الشامل في تعليم الإنجليزية يحتوى البرنامج على : ــ 1 ــ English basic 2 ــ English grammar
* نساء في القرآن
* المصحف المعلم ــ الحذيفى برنامج يهتم بتلاوة وتحفيظ القرآن الكريم ويحتوى على الآتى : 1. التلاوة : تلاوة القرآن الكريم بصوت الشيخ الحذيفى 2. الدعاء : بصوت الشيخ الحذيفى 3. التفسير :  تفسير القرطبى  تفسير ابن كثير  تفسير الجلالين  أسباب النزول  ترجمة انجليزية  ترجمة فرنسية 4. التحفيظ : امكانية تكرار الآية أو الآيات للعدد الذى 5. البحث : يتوفر فى البرنامج امكانية البحث
* المصحف المعلم برنامج يعتبر موسوعة علمية ضخمة فى علوم القرآن الكريم فيحتوى البرنامج على الآتى : 1 ــ المصحف المرتل : قراءة الشيخ محمد أيوب 2 ــ المصحف المعلم : الشيخ المنشاوى معلما و الشيخ العجمى مرددا 3 ــ أحكام التجويد : تعليم أحكام تجويد القرآن الكريم 4 ــ معانى الكلمات :  عربى : اعتمادا على تفسير الجلالين  انجليزى  فرنسى 5 ــ حول القرآن الكريم :  وصف القرآن الكريم لنفسه  تفسير القرآن الكريم  آداب تلاوة القرآن الكريم  أسماء الحيوانات فى القرآن الكريم  أسماء الملابس فى القرآن الكريم  أعضاء الجسم فى القرآن الكريم  أسماء وصفات الرسول صلى الله عليه وسلم  أسماء وصفات يوم القيامة 6 ــ التحفيظ ( بصوت الشيخ محمد أيوب ) : امكانية تكرار الآيات للعدد الذى تريده 7 ــ أدعية ختم القرآن الكريم لكل من سعد الغامدى ـ عبد الرحمن السديس ـ سعود الشريم ـ أحمد بن على العجمى ـ محمد البراك ـ أبو بكر الشاطرى ـ خالد القحطانى ـ سالم عبد الجليل 8 ــ مختارات : تلاوة بعض السور لكل من على جابر ـ عبد الهادى الكناكرى ـ خالد القحطانى ـ أبو بكر الشاطرى ـ عبد الله المطرود ـ أحمد بن على العجمى ـ محمد البراك 9 ــ التفاسير :  تفسير القرطبى  تفسير ابن كثير  أسباب النزول للسيوطى  تفسير الطبرى  فتح القدير  تفسير البيضاوى  تفسير البغوى
* برنامج أذكار اليوم والليلة برنامج رائع للأذكار اليومية كأذكار الاستيقاظ من النوم ودعاء لبس الثوب ودعاء دخول الخلاء والخروج منه والذكر قبل الوضوء وبعده .................... وجميع الاحوال والمناسبات التي يعيشها المسلم بشكل عام والبرنامج يحتوى على خيار تكرار الحديث لأجل حفظه كما يتوفر به إمكانية البحث عن ذكر معين بالإضافة إلى احتواءه على مجموعة من الخلفيات الجميلة والتي تعمل بشكل تلقائي أثناء التشغيل والأهم من هذا كله زيادة على ما فيه من الخير هو أن حجمه مضغوط 48.3 م ب

شاطر | 
 

 الأئمة المحسنون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو حكيم
Admin


عدد المساهمات : 2464
تاريخ التسجيل : 27/08/2010

مُساهمةموضوع: الأئمة المحسنون   الأربعاء أبريل 27, 2011 12:29 pm

الأئمة المحسنون
حكمت الحريري
عن عبد الله بن عمرو بن ا لعاص أن النبي - صلى الله عليه وسلم - تلا قول الله - عز وجل - في إبراهيم رب إنهن أضللن كثيراً من الناس فمن تبعني فإنه مني الآية. وقال عيسى - عليه السلام -: إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم فرفع يديه وقال: اللهم أمتي أمتي وبكى، فقال الله - عز وجل -: يا جبريل اذهب إلى محمد وربك أعلم فسله ما يبكيك، فأتاه جبريل - عليه الصلاة والسلام - فساله فأخبره رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بما قال، وهو أعلم، فقال الله: يا جبريل اذهب إلى محمد فقل: إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوءك. [رواه مسلم]

معاني الألفاظ:
- قول الله - عز وجل - في إبراهيم رب إنهن أضللن كثيراً من الناس: بعد أن دعا إبراهيم ربه - عز وجل - أن يجعل مكة بلداً آمناً وأن ينجيه وذريته من عبادة الاصنام، ذكر أنه افتتن بهذه الأصنام كثيراً من الناس وأن مردّ الجميع إلى الله إن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم وهو الغفور الرحيم.
- وقال عيسى: أي وتلا قول عيسى - عليه السلام -.
- اللهم أمتي أمتي: اللهم ارحم، أمتي اللهم ارحم أمتي.
- سنرضيك ولا نسوءك: سنجيب دعوتك ولا نحزنك بل سننجي الجميع، وهذا دليل على عدم خلود العصاة من المؤمنين في النار.
أحكام فقهية ودروس مستفادة من الحديث:
1 - بيان كمال شفقة النبي - صلى الله عليه وسلم - على أمته وبكائه عليهم واعتناءه بمصالحهم واهتمامه بأمورهم.
2 - بيان شفقة الأنبياء على أقوامهم والدعاء لهم وتوكيل أمرهم إلى الله - تعالى - بعد استنفاد جهودهم واستفراغ طاقاتهم في دعوتهم إلى توحيد الله والعمل على نجاتهم من النار.
3 - استحباب رفع اليدين في الدعاء وبيان مواضعه.
4 - علو مكانة النبي - صلى الله عليه وسلم - وعظيم قدره عند الله - عز وجل -.
5 - شفاعة النبي - صلى الله عليه وسلم -، وخروج كل من قال لا إله إلا الله من النار.
6 - فضيلة الصفح الجميل والأعراض عن الجاهلين والاقتداء بالمرسلين في الصبر على الأذى وتحمل الألم والحرص على نجاة المؤمنين وطلب مصلحتهم في الدنيا والآخرة.
7 - أهمية الاطلاع على قصص الأنبياء وسيرهم في أقوالهم.
8 - البذاءة في القول والتفحش وسوء الخلق من شأن الجهلة والعتاة الحاقدين على ورثة الأنبياء والمرسلين.
من الدروس المستفادة من الحديث:
القلوب العامرة بالإيمان تشغلها محبة الله وطاعته عن كل ما سواه، ومن وجد حلاوة الإيمان فلا تستسيغ نفسه إلا ما كان طيباً لأن الله - تعالى - طيب لا يقبل إلا طيباً وقد أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين.
وأقوى الناس إيماناً وأكثرهم انشغالاً بما يحبه الله ويرضاه هم الأنبياء ثم ورثتهم ممن يخشون الله، الذين تلين قلوبهم وجلودهم لذكر الله وما نزل من الحق. ويستحيل اجتماع المتضادين، فالقلوب السليمة والعامرة بالإيمان لا تدع مجالاً لغير الطهارة والنقاوة والعفة والحلم والعفو والصفح الجميل، ومن خلا قلبه من الإيمان ولم يجعل لسانه رطباً بذكر الرحمن، فقد يمتلأ بوساوس الشيطان من الغل والحقد والبذاءة والتفحش وسوء الخلق... الخ.
هذه حال أولياء الرحمن وأولياء الشيطان، فلكل فريق منهجه وسبيله الذي يسير فيه بلا مشقة ولا خفاء، إذ كل ميسر لما خلق له.
في قصص الأنبياء عبرة:
أشار في الحديث المذكور إلى موقفين اثنين من أولي العزم من الرسل وهما إبراهيم وعيسى - عليهما السلام -، فيما كانا عليه من الرأفة والرحمة على أقوامهم والدعاء لهم بأن يهديههم الله - عز وجل -، ثم توكيل أمرهم إلى الله - تعالى - بعد أداء واجبهم في تنفيذ أمره إن شاء غفر لهم وإن شاء عذبهم فالخلق خلقه والعبيد عبيده.
بين موقف إبراهيم - عليه السلام - من قومه في أكثر من موضع من القرآن الكريم ومن المواقف التي أشار إليها في الحديث قوله - تعالى -: وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا البلد آمناً واجنبني وبني أن نعبد الأصنام رب إنهن أضللن كثيراً من الناس فمن تبعني فإنه مني ومن عصاني فإنك غفور رحيم [إبراهيم: 35 - 36]، ومثل ذلك كان موقف عيسى - عليه السلام -، بعد أن استفرغ جهده وبذل طاقته في دعوة قومه وكل أمرهم إلى الله - تعالى - وتوجه إليه - سبحانه - بالدعاء فقال: إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم [المائدة: 118].
ولم يكن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بدعاً من الرسل بل كان مأموراً بالاقتداء برسل الله السابقين فيما كانوا عليه من طهارة السرائر والمظاهر وتجنب البذاءة والتفحش والرجس. قال - تعالى - بعد أن ذكر عدداً من الأنبياء في سورة الأنعام أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده.
ولذلك فقد أصابه من البلاء وجرى عليه من الأذى وبذاءة الجهلة وجفاء المعاندين، ما جرى على الرسل السابقين وأصابه ما أصابهم، قال - تعالى - في بيان ذلك: وكذلك جعلنا لكل نبي عدواً شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم لبعض زخرف القول غروراً [الأنعام: 112]، وقال - تعالى -: ما يقال لك إلا ما قد قيل للرسل من قبلك [فصلت: 43]، وقال - تعالى -: كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحر أو مجنون [الذاريات: 52].
عن أبي ذر - رضي الله عنه - قال: صلى النبي - صلى الله عليه وسلم - ذات ليلة فقرأ بآية حتى أصبح يركع بها ويسجد بها إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم فلما أصبح قلت: يا رسول الله مازلت تقرأ هذه الآية حتى أصبحت تركع بها وتسجد بها؟ قال: "إني سألت ربي - عز وجل - الشفاعة لأمتي فأعطانيها وهي نائلة إن شاء الله لمن لا يشرك بالله شيئاً"[1].
سنة الابتلاء:
وإذا كان الأنبياء والرسل هم أفضل الخلق وأعزهم على الله قد امتحنوا ونزل بهم من البلاء وحصل لهم من الأذى والألم ما الله بهم عليم، فكيف يسلم غيرهم ممن سلك مسلكهم، ونهج نهجهم، وأشد الناس ابتلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل، قال - تعالى -: أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب.
وكل من آمن بالرسل وأطاعهم تعرض لأذية قومه وعداءهم وأصابه ما يؤلمه في الدنيا، ومن لم يؤمن بالرسل ولم يطعهم عوقب بعذاب الله والله أشد بأساً وأشد تنكيلاً فيحصل له من الألم ماهو أعظم وأدوم. فالألم حاصل لكل نفس مؤمنة كانت أم كافرة، لكن الكافر قد ينعم بالدنيا الفانية ثم مصيره إلى أليم العذاب في الآخرة، وأما المؤمن فيصيبه الألم والابتلاء في الدنيا ثم تكون له العاقبة في الدنيا والآخرة، ثم يلقى الله وما عليه ذنب فيستبشره بلقاء ربه.
والابتلاء يسبق التمكين، فقد سئل الإمام الشافعي[2] - رحمه الله -: أيما أفضل للرجل أن يمكن أم يبتلى، فقال: "لا يمكن حتى يبتلى" فإن الله ابتلى نوحاً وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمداً صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين فلما صبروا مكنهم.
وكيف يتم التمكين وتنال الإمامة؟ قال شيخ الإسلام[3] ابن تيمية - رحمه الله - تعالى -: بالصبر واليقين تنال الإمامة بالدين، ثم تلا قوله - تعالى -: وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون [السجدة: 24].
الله يحب المحسنين:
الإحسان أعلى مراتب الدين وهذه المرتبة لا يبلغها إلا المقربون الأبرار المطهرون الأخيار، وقد عرَّف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الإحسان لما سئل عنه فقال: أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك. كما ذكر الله - تعالى - الكثير من صفاتهم فقال: الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين [آل عمران: 134].
وأراد أبو بكر - رضي الله عنه - أن يمنع نفقته وإحسانه عن مسطح لمقالته في عائشة - رضي الله عنها - فقال - تعالى - بشأنه: ولا يأتل أولو الفضل منكم والسعة أن يؤتوا أولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم [النور: 22].
ومن صفات المحسنين التي ذكرها الله - تعالى - في كتابه الكريم قوله - تعالى -: خذ العفو وأمر بالمعروف وأعرض عن الجاهلين، وقوله - تعالى -: فاصفح الصفح الجميل [الحجر: 85]، وقوله - تعالى -: ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور [الشورى: 43]، وقوله - تعالى -: فاصفح عنهم وقل سلام فسوف يعلمون [الزخرف: 89].
أسوة حسنة:
من يتأمل سيرة النبي - صلى الله عليه وسلم - فإنه يتبين مبلغ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من العفو والصفح وكمال الرأفة والشفقة على أمته وإعراضه عن الجاهلين وحيازته لكل الفضائل، وكيف وهو القائل - عليه الصلاة والسلام -: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"[4].
ويجدر بنا أن نذكر بعض المواقف الدالة على ذلك:
- فعن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قال: كأني أنظر إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يحكي نبياً من الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم ضربه قومه فأدموه وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: "اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون"[5].
- وعن عائشة - رضي الله عنها - أنها قالت للنبي - صلى الله عليه وسلم -: هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد؟ قال: لقد لقيت من قومكِ، وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة، إذ عرضت نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كلال فلم يجبني إلى ما أردت، فانطلقت وأنا مهموم على وجهي، فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني فنظرت فإذا فيها جبريل - عليه السلام - فناداني فقال: إن الله - تعالى - قد سمع قول قومك لكَ، وما ردّوا عليك وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم، فناداني ملك الجبال فسلّم علي ثم قال: يا محمد إن الله قد سمع قول قومك لك وأنا ملك الجبال وقد بعثني ربي إليك لتأمرني بأمرك فما شئت إن شئتَ أطبقت عليهم الأخشبين. فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئاً"[6].
- وعن أنس - رضي الله عنه - قال: كنت أمشي مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعليه برد نجراني غليظ الحاشية فأدركه أعرابي فجبذه بردائه جبذة شديدة فنظرت إلى صفحة عاتق النبي - صلى الله عليه وسلم - وقد أثرت بها حاشية الرداء من شدة جبذته، ثم قال: يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفتَ إليه، فضحك ثم أمر له بعطاء[7].
- وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن أعرابياً دخل المسجد ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - جالس فصلى الركعتين، ثم قال: اللهم ارحمني ومحمداً ولا ترحم معنا أحداً. فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "لقد تحجرت واسعاً". ثم لم يلبث أن بال في ناحية المسجد، فأسرع إليه الناس فناهم النبي - صلى الله عليه وسلم - وقال: "إنما بعثتم ميسرين ولم تبعثوا معسرين، صبّوا عليه سجلاً من ماء أو قال ذنوباً من ماء".
- وفي غزوة بني المصطلق تكلم عبد الله بن أبيّ في رسول الله - صلى الله عليه وسلم - واصحابه وقال: والله ما نحن وهم إلا كما قال الأول: سمّن كلبك يأكلك، أما والله لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل. ووصل خبره إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعمر جالس عنده فأشار عمر بقتله. فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "فكيف يا عمر إذا تحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه"[8].
أصحاب اليقين:
هم ورثة الأنبياء الصابرين في البأساء والضراء لا تستميلهم الأهواء ولا تستخفهم بذاءة الجهلة والسفهاء ولا تلين من عزائمهم أساليب المنافقين والعملاء، ولا تغرهم صيحات الرعاع والغوغاء وعوا أمر ربهم حيث قال - سبحانه -: فاصبر إن وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يوقنون"، استوعبوا أمره وفهموه فهم الأذكياء.
قال عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه -[9]: "لا يبلغ عبد حقيقة الإيمان حتى يحل بذروته ولا يحل بذروته حتى يكون الفقر أحب إليه من الغنى، والتواضع أحب غليه من الشرف، وحتى يكون حامده وذامه عنده سواء.
وقد ارتقى هذه الدرجة أناس عظماء من ورثة الأنبياء، وإن ضاقت صدور الجهلة والمنافقين منهم كمن يصعد في السماء.
وما على العنبر الفواح من حرج أن مات من شمه الزبال والجُعَل
فحال أصحاب اليقين مع خصومهم ومخالفيهم أنهم لا يخرجون عن طورهم في الغضب أو الرضا ومن هؤلاء سعيد بن المسيب وعبد الرحمن بن أبي ليلى والإمام مالك، والإمام أبو حنيفة، والإمام أحمد، وشيخ الإسلام ابن تيمية، وغيرهم من السالكين لطريق أصحاب اليقين، فتأمل سير أولئك الأعلام.
يقول ابن القيم[10] - رحمه الله - عن شيخ الإسلام: ما رأيت أحداً قط أجمع لهذه الخصال [خصال الخير] من شيخ الإسلام ابن تيمية قدس الله روحه وكان بعض أصحابه الأكابر يقول: وددت أني لأصحابي مثله لأعدائه وخصومه، وما رأيته يدعو على أحد منهم قط، وكان يدعو لهم، وجئت يوماً مبشراً له بموت أكبر أعدائه وأشدهم عداوة وأذى له فنهرني وتنكر لي واسترجع ثم قام من فوره إلى بيت أهله فعزّاهم، وقال: إني لكم مكانه ولا يكون لكم أمر تحتاجون فيه إلى مساعدة إلا وساعدتكم فيه، فسرّوا به ودعوا له وعظموا هذه الحال منه، - فرحمه الله ورضي عنه -.
وفي الختام فإن ذا الفضل لا يعدّم حاسد نعمة ومعاند فضيلة فيظهر الجاهل عناده واللئيم بذاءته، وما الأمر إلا كما قال - عز وجل -: أم يحسدون الناس على ماآتاهم الله من فضله.
ولكن البحر لا يعكر صفوه بل طهور ماءه، وقد يبنح الكلب القمر، وإنما يستدل على عقل الرجل بقوله وعلى أصله بفعله، وأخبث الناس المساوي بين المحاسن والمساوىء ورضي الله عن عمر بن العاص حيث قال: "موت ألف من العلية خير من ارتفاع واحد من السفلة". قال - تعالى -: وضرب الله مثلاً رجلين أحدهما أبكم لا يقدر على شيء وهو كلٌّ على مولاه أينما يوجهه لا يأت بخير هل يستوي هو ومن يأمر بالعدل وهو على صراط مستقيم [النحل: 76] والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين [العنكبوت: 69].
-----------
[1] رواه أحمد.
[2] انظر الفوائد لابن القيم، ص 208.
[3] نقلاً عن تهذيب مدارج السالكين، ص 352.
[4] سلسلة الأحاديث الصحيحة للألباني رقم [45].
[5] رواه مسلم، كتاب الجهاد والسير، باب غزوة أحد رقم الحديث [1792].
[6] صحيح مسلم، كتاب الجهاد والسير رقم الحديث [1795].
[7] رواه البخاري، كتاب الأدب، باب التبسم والضحك [الفتح 10/503].
[8] انظر الرحيق المختوم ص 330.
[9] نقلاً عن كتاب الفوائد لابن القيم، ص 147.
[10] تهذيب مدارج السالكين، ص 437.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://riadussaleheen.yoo7.com
 
الأئمة المحسنون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رياض الصالحين :: منتدى السنة النبوية-
انتقل الى: