منتدى رياض الصالحين
مرحبا بك فى منتدى رياض الصالحين
فلكى تتمكن من الاستمتاع بكافة مايوفره لك المنتدى يجب عليك تسجيل الدخول إلى حسابك ، وإذا لم يكن لديك حساب ،، فإننا نشرف بدعوتك للتسجيل والانضمام كعضو فى منتدى رياض الصالحين

منتدى رياض الصالحين

إسلامى _ ثقافى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
• برامج رائعة لتحفيظ القرآن الكريم وتعلم تجويده : تحتوى على القرآن الكريم تلاوة - التفاسير لكل من القرطبى وابن كثير والجلالين - ادعية ختم القرآن للغامدى والسديس والشريم والعجمى والقحطانى والشاطرى والحزيفى - احكام التجويد - تحفيظ القرآن الكريم مع إمكانية تكرار الآية للعدد الذى تحدده - إمكانية البحث - حصريا بمنتدى رياض الصالحين قسم منتدى القرآن الكريم
* قراءة رائعة للطفلة براءة سامح " المصرية " رحمها الله تعالى
• القرآن الكريم كامل : تلاوة كل من : - الشيخ محمود على البنا – الشيخ سعود الشريم – الشيخ على الحزيفى – الشيخ خالد القحطانى – الشيخ الشاطرى – الشيخ عبد الرحمن السديس – الشيخ مصطفى إسماعيل – الشيخ محمد صديق المنشاوى – الشيخ محمد سليمان المحيسنى – جميع سور القرآن الكريم فى ملف مضغوط لكل شيخ
• شرح قواعد التجويد : ويحتوى على : - برنامج المفيد فى مبادئ التجويد – برنامج أحكام التجويد " رواية حفص عن عاصم " - كيفية نطق حروف القرآن الكريم للشيخ الجليل أحمد عامر – شرح أحكام التجويد لفضيلة الشيخ رزق خليل حبة
* فيديو خضير البورسعيدى : يشمل فيديو تعليمى للفنان خضير البورسعيدى لخطوط : النسخ - الثلث - الرقعة
* حصريا على منتدى رياض الصالحبن : الاوفيس 2010 نسخة عربية كاملة مع activate
* أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها - قم بقراءة سيرة أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها وحمل فضل عائشة لفضيلة الشيخ أبو اسحق الحوينى وحمل أيضا سيرة السيدة عائشة رضى الله عنها لفضيلة الشيخ مسعد انور من قسم منتدى الصوتيات والمرئيات
* اقرأ بقسم المنتدى العام : مفتى السعودية : الهجوم على أم المؤمنين وقاحة ما بعدها وقاحة
* أحسن النماذج لتحسين خطى الثلث والنسخ _ الشيخ عبد العزيز الرفاعى
* قصيدة بانت سعاد للصحابى الجليل كعب بن زهير رضى الله تعالى عنه بصوت ياسر النشمي
* الطب النبوي الإمام شمس الدين أبي عبد الله بن قيم الجوزية ابن القيم
* العلاج بالأعشاب الطبيعية + نصائح طبية هامة للدكتور كارم السافورى
* معجم القواعد العربية للشيخ عبد الغنى الدقر
* المكتبة اللغوية الإلكترونية الإصدار الأول تحتوى على 1 - الكتاب : الصحاح في اللغة المؤلف : الجوهري 2- الكتاب : الفائق في غريب الحديث و الأثر المؤلف : الزمخشري 3 - الكتاب : القاموس المحيط المؤلف : الفيروزآبادي 4 - الكتاب : النهاية في غريب الحديث والأثر المؤلف : أبو السعادات المبارك بن محمد الجزري 5 - الكتاب : تاج العروس من جواهر القاموس المؤلف : محمّد بن محمّد بن عبد الرزّاق الحسيني، أبو الفيض، الملقّب بمرتضى، الزَّبيدي 6 - الكتاب : لسان العرب المؤلف : محمد بن مكرم بن منظور الأفريقي المصري 7 - الكتاب : مختار الصحاح المؤلف : زين الدين الرازي
* أزهار الروضة : برنامج لتعليم اللغة العربية والحساب والإنجليزية لأطفال الحضانة " الروضة " فيقوم البرنامج بتعليم نطق الحروف العربية للأطفال " فى سن الحضانة " وتدريبهم على معرفة الأشياء المحيطة بهم والتعرف على أصوات الحيوانات وغيرها من التدريبات المساعدة على تنمية قدراتهم العقلية كم يقوم البرنامج بتعليم الأطفال الحساب من خلال التعرف على الأعداد وكيفية كتابتها ونطقها بالإضافة إلى تدريبات رائعة لتنمية ذكائهم كما تحتوى الأسطوانة على تعليم الأطفال الحروف والأعداد بالإنجليزية بأسلوب غاية فى الروعة بالإضافة إلى التدريبات والألعاب المفيدة لهمكم كما تحتوى الأسطوانة على تعليم الوضوء والصلاة والسلوكيات الإيجابية للطفل المسلم كما تحتوى على بعض قصار الصور ليحفظها الطفل بصوت فضيلة الشيخ على الحزيفى وشرحها بأسلوب يتناسب مع سن الطفل كما تحتوى على تسعة أناشيد بصوت أطغال صغار
* برنامج تعليم الحروف : برنامج رائع يشمل تعليم الأطفال فى سن الحضانة " الروضة " الآتى : 1. تعليم الحروف 2. تعليم الأرقام 3. تحفيظ جزء عم بصوت فضيلة الشيخ الحزيفى " معلما " وفضيلة الشيخ العجمى " مرددا " 4. ألعاب وتشمل : • بازل الصور • لعبة الأهداف • صيد السمك • ترتيب الأشكال
* موسوعة علوم القرآن الإصدار الأول -
* سلسلة الرسم الزخرفى والمنظور فى الخط العربى - دبلوم التخصص والتذهيب
* رد الدكتور ياسر برهامى على جريدة الدستور لهجومها على مشايخ السلفية
* مشابهة الأشاعرة والماتردية للمشركين للشيخ : عبد الله الخليفي
* سلسلة كتب الرسم الزخرفى والمنظور فى الخط العربى لمرحلة دبلوم الخط العربى
* نقط فوق الحروف مجموعة خطوط عربية وتشكيلية قام بكتابتها الفنان العملاق / محمد سعد إبراهيم الحداد وتعتبر أعمالا جانبية بالنسبة لما سطرته يداه ولقد وفقه الله تعالى لكتابة ستة مصاحف بمصر والسعودية والكويت وبيروت مجموعة خطوط عربية وتشكيلية قام بكتابتها الفنان العملاق / محمد سعد إبراهيم الحداد وتعتبر أعمالا جانبية بالنسبة لما سطرته يداه ولقد وفقه الله تعالى لكتابة ستة مصاحف بمصر والسعودية والكويت وبيروت
* كراسة نجيب هواوينى فى الخط الفارسى
* برنامج الشامل في تعليم الإنجليزية يحتوى البرنامج على : ــ 1 ــ English basic 2 ــ English grammar
* نساء في القرآن
* المصحف المعلم ــ الحذيفى برنامج يهتم بتلاوة وتحفيظ القرآن الكريم ويحتوى على الآتى : 1. التلاوة : تلاوة القرآن الكريم بصوت الشيخ الحذيفى 2. الدعاء : بصوت الشيخ الحذيفى 3. التفسير :  تفسير القرطبى  تفسير ابن كثير  تفسير الجلالين  أسباب النزول  ترجمة انجليزية  ترجمة فرنسية 4. التحفيظ : امكانية تكرار الآية أو الآيات للعدد الذى 5. البحث : يتوفر فى البرنامج امكانية البحث
* المصحف المعلم برنامج يعتبر موسوعة علمية ضخمة فى علوم القرآن الكريم فيحتوى البرنامج على الآتى : 1 ــ المصحف المرتل : قراءة الشيخ محمد أيوب 2 ــ المصحف المعلم : الشيخ المنشاوى معلما و الشيخ العجمى مرددا 3 ــ أحكام التجويد : تعليم أحكام تجويد القرآن الكريم 4 ــ معانى الكلمات :  عربى : اعتمادا على تفسير الجلالين  انجليزى  فرنسى 5 ــ حول القرآن الكريم :  وصف القرآن الكريم لنفسه  تفسير القرآن الكريم  آداب تلاوة القرآن الكريم  أسماء الحيوانات فى القرآن الكريم  أسماء الملابس فى القرآن الكريم  أعضاء الجسم فى القرآن الكريم  أسماء وصفات الرسول صلى الله عليه وسلم  أسماء وصفات يوم القيامة 6 ــ التحفيظ ( بصوت الشيخ محمد أيوب ) : امكانية تكرار الآيات للعدد الذى تريده 7 ــ أدعية ختم القرآن الكريم لكل من سعد الغامدى ـ عبد الرحمن السديس ـ سعود الشريم ـ أحمد بن على العجمى ـ محمد البراك ـ أبو بكر الشاطرى ـ خالد القحطانى ـ سالم عبد الجليل 8 ــ مختارات : تلاوة بعض السور لكل من على جابر ـ عبد الهادى الكناكرى ـ خالد القحطانى ـ أبو بكر الشاطرى ـ عبد الله المطرود ـ أحمد بن على العجمى ـ محمد البراك 9 ــ التفاسير :  تفسير القرطبى  تفسير ابن كثير  أسباب النزول للسيوطى  تفسير الطبرى  فتح القدير  تفسير البيضاوى  تفسير البغوى
* برنامج أذكار اليوم والليلة برنامج رائع للأذكار اليومية كأذكار الاستيقاظ من النوم ودعاء لبس الثوب ودعاء دخول الخلاء والخروج منه والذكر قبل الوضوء وبعده .................... وجميع الاحوال والمناسبات التي يعيشها المسلم بشكل عام والبرنامج يحتوى على خيار تكرار الحديث لأجل حفظه كما يتوفر به إمكانية البحث عن ذكر معين بالإضافة إلى احتواءه على مجموعة من الخلفيات الجميلة والتي تعمل بشكل تلقائي أثناء التشغيل والأهم من هذا كله زيادة على ما فيه من الخير هو أن حجمه مضغوط 48.3 م ب

شاطر | 
 

 أقوال أهل العلم الثقات في جماعة التبليغ وجماعة الإخوان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو حكيم
Admin


عدد المساهمات : 2464
تاريخ التسجيل : 27/08/2010

مُساهمةموضوع: أقوال أهل العلم الثقات في جماعة التبليغ وجماعة الإخوان   السبت فبراير 19, 2011 4:42 pm

أقوال أهل العلم الثقات في جماعة التبليغ وجماعة الإخوان

.السؤال الأول :
سُئِلَ فضيلة الشيخ صالح بن فوازن بن عبد الله الفوزان :
هل يجوز للعلماء أن يبيِّنوا للشباب وللعامَّة خطــر التحزب والتفرق والجماعات ؟
فأجاب فضيلته :
( نعم يجب بيان خطر التحزب وخطر الانقسام والتفرق ليكون الناس على بصيرة لأنه حتى العوام الآن انخدعوا ببعض الجماعات يظنون أنها على حق ، فلا بد أن نبين للناس المتعلمين والعوام خطر الأحزاب والفرق لأنهم إذا سكتوا قال الناس العلماء كانوا عارفين عن هذا وساكتين عليه ، فيدخل الضلال من هذا الباب ، فلا بد من البيان عندما تحدث مثل هذه الأمور ؛ والخطر على العوام أكثر من الخطر على المتعلمين ، لأن العوام مع سكوت العلماء يظنون أن هذا صحيح وهذا هو الحق . )أهـ
[ مرجع ومصدر السؤال والجواب :
ضمن كتاب ( الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة )،
و انظر( هذه الجماعات من الأثنتين وسبعين فرقة ) ضمن سلسلة التنبيهات على أخطأ الجماعات الإسلامية )]

السؤال الثاني :
وسُئِلَ فضيلة الشيخ صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان – حفظه الله - : هل بيان بعض الأخطأ في الكُتُب الحزبية أو الجماعات الوافدة إلى بلادنا ، يُعتبر من التعرض للدعاة ؟
فأجاب فضيلته :
لا ... هذا ليس من التعرض للدعاة ، لأن هذه الكُتُب كُتُب دعوة ، وهؤلاء أصحاب هذه الكُتُب والأفكار ليسوا من الدعاة إلى الله على بصيرة ، وعلى علم ، وعلى حق .فنحن حين نبين أخطأ هذه الكُتُب أو هؤلاء الدعاة – ليس من باب التجريح للأشخاص لذاتهم ، وإنما من باب النصيحة للأمة .أن تتسرب إليها أفكار مشبوهة ، ثم تكون الفتنة ، وتتفرق الكلمة ، وتشتت الجماعة ، وليس غرضنا الأشخاص ، غرضنا الأفكار الموجودة بالكُتُب التي وفدت إلينا بإسم الدعوة .) [ مرجع ومصدر السؤال والجواب : ضمن كتاب ( الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة )، و انظر( هذه الجماعات من الأثنتين وسبعين فرقة ) ضمن سلسلة التنبيهات على أخطأ الجماعات الإسلامية )

السؤال الثالث :
سُئِلَ سماحة الشيخ – عبدالعزيز بن عبد الله بن باز – رحمه الله عن حديث النبي – صلى الله عليه وسلم – ( ستفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ؛ قلنا : من هم يار سول الله ؟ قال : من كان على مثل ما أنا واصحابي )[ حيثٌ حسن ، وانظر (السلسلة الصحيحة )(203) للألباني ]
هل جماعة التبليغ على ما عندهم من الشركيات وبدع وجماعة الإخوان المسلمين وما عندهم من تحزب وشق عصا ولاة الأمور وعدم السمع والطاعة ، هل هاتين الفرقتين من الفرق [ إن السائل عندما ذكرالتبليغ والاخوان أمام الشيخ ابن باز – رحمه الله : أقره ولو ينكر عليه ، فتنبه ]
فقال سماحته : من خالف عقيدة أهل السنة والجماعة دخل في الاثنين وسبعين فرقة ...
وأظهروا بتداعهم من الاثنين وسبعين فرقة [ فأدخل الشيخ ابن باز – رحمه الله – جماعة الإخوان وجماعة التبليغ في الاثنين وسبعين فرقة ، فأفطن لهذا ، وألحق بهم الجماعات الأخرى . (أسئلة الطائف في شريط سنة (1419هـ )]
السائل :
هل هاتين الفرقتين – يعني التبليغ والاخوان- من الاثنين وسبعين فرقة ؟
فأجاب سماحته :
( من الاثنين والسبعين فرقة... والخوارج من الاثنين والسبعين فرقة )
[ المرجع والمصدر – هذه الجماعات من الاثنين وسبعين فرقة – ضمن سلسلة التنبيهات على أخطأ الجماعات الإسلامية – مكتبة الفرقان ]

السؤال الرابع :
سؤال موجه إلى الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله : ما رأيكم في جماعة التبليغ . هل يجوز لطالب العلم أو غيره أن يخرج معهم بدعوى الدعوة إلى الله ؟
الجواب :
جماعة التبليغ لا تقوم على منهج الكتاب والسنة رسوله عليه الصلاة والسلام ، وما كان عليه سلفنا الصالح .
وإذا كان الأمر كذلك فلا يجوز الخروج معهم لأنه ينافي منهجنا في تبليغنا لمنهج السلف الصالح ، ففي سبيل الدعوة إلى الله يخرج العالم ، أما الذين يخرجون معهم فهولاء واجبهم أن يلزموا بلادم وأن يتدارسوا العلم في مساجدهم حتى يتخرج منهم علماء يقومون بدورهم في الدعوة إلى الله ، وما دام الأمر كذلك ، فعلى طالب العلم أن يدعو هولاء في عقر دارهم إلى تعلم الكتاب والسنة ودعوة الناس إليها ، وهم جماعة التبليغ لا يعنون بالدعوة بالكتاب والسنة كمبدأ عام ، بل إنهم يعتبرون هذه الدعوة مفرِّقة ، ولذلك فهم أشبه ما يكونون بجماعة الإخوان المسلمين ، فهم يقولون إن دعوتهم قائمة على الكتاب والسنة ، وليكون هذا مجرد كلام فهم لا عقيدة تجمعهم ، فهذا ماتريدي ، وهذا أشعري ، وهذا صوفي ، وهذا لا مذهب له ، ذلك لأن دعوتهم قائمة على مبدأ ( كتل ، جمِّع ثم ثقف .) والحقيقة ؛ أنه لا ثقافة عندهم ، فقد مر عليهم أكثر من نصف قرن من الزمان (ما نبغ فيهم عالم ، [ الآن ما يقارب القرن ، وهم كما هم ، لا هم لهم سوى السعي وراء السياسة لنيل الحكم ، أم أمور الدين فهذا من الفرعيات عندهم إذا لم نقل من المعدومات .]
وأما نحن فنقول : ( ثقف ، ثم جمع ) حتى يكون التجمع على أساس مبدأ لا خلاف فيه .
فدعوة جماعة التبليغ صوفية عصرية تدعو إلى الأخلاق ، أما إصلاح عقائد المجتمع فهم لا يحركون ساكناً لأن هذا بزعمهم – يفرِّق .
وقد جرت بين الأخ سعد الحصين وبين رئيس جماعة التبليغ في ( الهند ) أو في باكستان مراسلات تبين منها أنهم يقرون بالتوسل ، والاستغاثة وأشياء كثيرة من هذا القبيل – ويطلبون من أفرادهم أن يبايعوا على اربع طرق منها :
النقشبندية ، فكل تبليغي ينبغي أن يبايع على هذا الأساس ، وقد يسأل سائل إن هذه الجماعة لها جهودها الكثير من الناس إلى وربما أسلم على أي\يهم – أناس من غير المسلمين أليس كافياً في جواز الخروج معهم والمشاركة فيما يدعون إليه - فنقول : إن هذه الكلمات نعرفها ونسمعها كثيراً ، نعرفها من الصوفية ، فمثلاً يكون هناك شيخ عقيدته فاسدة ولا يعرف شيئاً من السنَّة ، بل ويأكل أموال الناس بالباطل ، ومع ذلك فكثير من الفساق يتوبون على يديه ، فكل جماعة تدعو إلى الخير لا بد أن يكون لهم متبع ، ولكن نحن ننظر إلى الصميم إلى ماذا يدعون ؟ هل يدعون إلى إتباع كتاب الله وحديث الرسول عليه الصلاة والسلام وعقيدة السلف الصالح ، وعدم التعصب من المذاهب وإتباع السنة حيثما كانت ومع من كانت .
فجماعة التبليغ ليس لها منهج علمي ، وإنما منهجهم حسب المكان يوجدون فيه ، فهم يتلونون بكل لون .
[ الفتاوى الإماراتية – للألباني ( س 73- ص38) ضمن كتاب – كشف الستار عما تحمله بعض الدعوات من الأخطار – تأليف – محمد بن ناصر العريني ) (ص62)]
إجابة لفضيلة الشيخ / عبد القادر الأرناؤوط :
السؤال الخامس :
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد : فإني أنا العبد الفقير إلى الله تعالى العلي القدير ( عبد القادر الأرناؤوط ) سألني بعض طلاب العلم عن جماعة التبليغ التي بدأت بالهند من الشيخ ( محمد إلياس بن محمد إسماعيل الكاندهلوي )(المتوفى سنة 1363هـ )
وهو الأمير الأول لهذه الجماعة ، حفظ القرآن ، وقرأ الكتب الستة في الحديث النبوي الشريف على المنهج الديوبندي الهندي ، وأخذ البيعة على المنهج الصوفي ودعا الناس إلى الأخلاق الإسلامية ، ثم لما مات خلفه ولده الشيخ ( محمد يوسف الكاندهلوي ) وهو الأمير وهو صحاب كتاب ( حياة الصحابة ) وخلفه الأمير الثالث الشيخ ( إنعام الحسن ) ولهم في كل بلد أمير تبع للأمير الأصلي وعندهم طرق كالنقشبندية والقادرية ، وغيرها ، وهدف هذه الجماعة إصلاح غيرهم بالدعوة إلى الأخلاق وتهذيب النفس ، ولكن لا يهتمون بالدعوة في العقيدة والتوحيد هو أساس الدعوة إلى الله تعالى ، قال تعالى : ( فاعلم أنه لا إله إلا الله ) ورسوله صلى الله عليه وسلم – أول ما دعا عليها ، أي كلمة التوحيد والعقيدة الصحيحة .

والجهاد عندهم هوجهاد النفس والدعوة باللسان والخروج والتبليغ ، ومناهجهم قراءة سورة من القرآن الكريم مع الفاتحة ، وقراءة رياض الصالحين ، وحياة الصحابة ، وغيرها من كُتب الأخلاق ، والبحث في فضائل الأعمال وأصولها الستة أو الصفات الستة وهي :
1- تحقيق الكلمة الطيبة ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) ومعناها عندهم إخراج اليقين الفاسد من القلب وإدخال اليقين الصحيح على طريقتهم الصوفية .
2- الصلاة ذات الخشوع والخضوع .
3- العلم بالفضائل مع الذكر .
4- إكرام المسلم .
5- الدعوة إلى الله والخروج في سبيل الله على المنهج التبليغ .
وهذا لا يكفي . والواجب على كل مسلم إصلاح التوحيد ونصرته ،فلا يزال ظهور الشرك في كثير من البلدان الإسلامية بالقبور والمقامات ، ويجب التنبيه إلى إفراد الله بالعبادة قال تعالى : ( قل هذه سبيلي أدعوا إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحن الله وما أنا من المشركين )(يوسف : 108)
جماعة التبليغ – صوفية نقشبندية قادرية – يخلطون بين العقيدة الصحيحة والعقيدة الفاسدة ، وبين السنَّة والبدعة ، وبين الولاء لكتاب الله وسنَّة رسوله والولاء للمناهج البشرية تفسير النصوص على منهجها لا على منهج السلف الصالح ، تفسير الجهاد بالجهاد للنفس فقط ، ويدعون إلى الدعوة التبليغية والخروج التبليغي والأسفار والسياحة ، لا يتكلمون في العقيدة التي هي أساس الإسلام ، فيجب على المسلمين العودة إلى المنهج المستمد من الكتاب والسنَّة وما عليه سلف الأمة ؛ وهذه الدعوة لا تتحقق إلا بالبدء بما بدأ الله به وما بعث الله به رسله ، وهو تحقيق توحيد الله تعالى ، وتخليصه من شوائب الشرك والبدع والمعاصي والأخذ بأمور الإسلام عقيدة وعبادة وسلوكاً ، إذ الإسلام كلٌ لا يتجزأ والبعد عن الأوثان والأضرحة والمقامات والمشاهد والمزارات وعن كل ما يصرف عن العبادة والتعظيم لله تعالى ، وشعار المسلمين – شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداًذ رسول الله ( فاعلم أن لاإله إلا الله )( محمد : 19)
أي لا معبود بحقً إلا الله .
وأن جماعة التبليغ الذين يخرجون إلى أوروبا وأفريقيا وأمريكا والبلاد الأجنبية والعربية تدعو إلى الله بالأخلاق فقط .
وأما العقيدة التي هي أساس الدين في شريعة محم صلى الله عليه وسلم ، فلا يهتمون بها ، وهذا خطأ كبير ، فعليهم أن يبدؤوا دعوتهم في جميع البلدان وفي بلادهم أولاً بتوحيد الله تعالى وأن يبدؤوا دعوتهم بدراسة كُتب العقيدة مثل :
( لمعة الاعتقاد الهادي إلى سبيل الرشاد ) لموفق الدين بن قدامة المقدسي ن ومثل ( عقيدة أهل السنة والجماعة ) للطحاوي الفقيه المحدث ودراسة شرحها لابن العز الذي شرحها على منهج السلف الصالح لكي تكون عقيدة المسلم أولاً على المنهج الصحيح .
وقال الشيخ عبد القادر الأرنؤوط أيضاَ : فالدعاة من جماعة التبليغ الذين يدعون خارج بلادهم ليسوا على مستوى العلم الصحيح ، لذا صار أكثر المسلمين منهم إلى الله تعالى بالبدعة والخرافة تبعاً لأمرائــهم في الهند ،لأنهم ليسوا على منهج السلف الصالح ، لذلك كان لزاماً على الدعاة من جماعة التبليغ دراسة العقيدة الصحيحة أولاً من مصادرها الصحيحة التي هي الكتاب والسنة وعلى المنهج الصحيح الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام والتابعون له بإحسان .
وقال أيضاً : وأما الخروج معهم فهو تأييد لطريقتهم ، لذلك أرى ( عدم الخروج معهم إلا من صاحب علم يقصد تعليمهم وتوجيههم إلى الطريق القويم والصراط المستقيم ، فإذا وجِدَ منهم قبولاً لذلك وإلا لا يخرج معهم ، وعلى كل ٍ لا بد من نصحهم وإرشادهم أينما حلوا وارتحلوا لعل الله يهديهم ويصلح بالهم .
نسأل الله تعالى أن يثبتنا وأن يحشرنا مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسُنَ أولئك رفيقاً ... إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
[ خادم السنة النبوية في دمشق / عبد القادر الأرنؤوط (18/1/1417هـ ) = كذا في ( كشف الستار عما تحمله بعض الدعوات من أخطار) تأليف محمد ناصر العريني .- ص70 – 67)]


السؤال السادس :
سُئِلَ فضيلة الشيخ العلاَّمة / محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله ، في كل أمور يقع فيها بعض من انتسب إلى هذه الجماعة ( جماعة التبليغ ) :
قال السائل : خرجتُ مع بعض الدعاة وفقهم الله ، فكان ترتيبهم في الخروج أن يكون بعض الوقت في حلقات للذكر ، فكان ترتيبهم في هذه الحلق أن يجتمع كل شخصين أو ثلاثة فيتذاكرون العشر السور الأخيرة من القرآن ثم التشهد ، ثم الصلاة الإبراهيمة ، فما حكم المواظبة على هذا العمل بهذه الطريقة غالباً على وجه التقرّب إلى الله ؟
الجواب :
العبادات توقيفية ، فلا يجوز للإنسان أن يشرع إلا ما شرعه الله ورسوله لأن الله تعالى أنكر على الذين يتبعون ما شرع لهم دون الله ورسوله ، قال تعالى : (أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )[ الشورى :21]
والعبادات توقيفية في جنسها وقدرها وصفاتها وزمانها ومكانها وسببها ، فلا بد أن تكون العبادة مطابقة للشرع في هذه الأمور ، وما ذكر السائل من هذا الترتيب لذكر الله عز وجل وقراءة القرآن يحتاج إلى توقيف فإن كان غير وارد عن النبي صلى الله عليه وسلم مثل هذا الترتيب للذكر وقراءة القرآن ، وعلى هذا فإني أنصــح إخواني القائمين بذلك أن يدعوا هذا العمل إلى العمل المشروع الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن ذلك أولى لهم وأحسن عاقبة ومآلا .
[ كشف الستار عما تحمله بعض الدعوات من أخطار ) تأليف محمد بن ناصر العريني )(ص53- 54)]
السؤال السابع :
وسئِلَ الشيخ بن عثيمين – رحمه الله :
ثم في حلق الذكر تكون مناقشة في ست مواضع فقط في الغالب وهي تُسمى عندهم بالصفات الست وهي تحقيق الكلمة الطيبة ( لا إله إلا الله ) ثم الصلاة ذات الخشوع والخضوع ن ثم العلم مع الذكر ن ثم إكرام المسلم ، ثم تصحيح النية ، ثم الدعوة إلى الله والخروج في سبيل الله .
السؤال ك هل هذه الأصول شاملة فلا يحتاج معها إلى غيرها الدين كله ، فما وجه النقص . ؟
الجواب :
قال الشيخ / محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله :
لا شك أن خير الكلام كلام الله ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وأن أوفى الكلام وأحسن الكلام وابين الكلام وأشمل الكلام ، بن الخطاب قال : ( بينما نحنُ جلوسٌ عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يُرى عليه أثر السفر ولا يعرفه منا أخد فجلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأسند ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه وقال : يا محمد أخبرني عن الإسلام – فذكر له أركان الإسلام ، ثم قال : أخبرني عن الإيمان فذكر له الإيمان ، ثم قال : أخبرني عن الإحسان ن فذكر له ذلك ، ثم قال : أخبرني عن الساعة فأجابه بأنه لا يعلم ثم ، انطلق الرجل ، قال عمر : فلبثنا مليا ثم قال : يا عمر : ( أتدري من السائل ؟ ) قلت : الله ورسوله أعلم .
قال : ( هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم ).
فهذه الأمور التي ذكرها السائل لا شك هي أمور طيبة وخيِّرة ولكنها ، ووجه نقصها أن الدين الذين جاء به محمد عليه الصلاة وهو ما تضمنه حديث حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنهما فإن الرسول عليه الصلاة والسلام قال : ( هذه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم )
فنصيحتي للإخوة الذين اتخذوا هذه الأصول الست مبادىء يمشون عليها أن يعدلوا عن هذا الفكر وأن يتجهوا إلى ما جاء في هذا الحديث العظيم الذي وصفه صلى الله عليه وسلم بأنه الدين فيحقق أركان الإسلام الخمسة ثم أركان الإيمان الستة ثم الإحسان ... وبهذا يكونا أتوا على الدين كله .
[ كشف الستار عما تحمله بعض الدعوات من أخطار ) تأليف محمد بن ناصر العريني )(ص55- 56)]:
السؤال الثامن :
وسئِلَ الشيخ بن عثيمين – رحمه الله :
بعض من يفسر لا إله إلا الله يفسرها هي إخراج اليقين الفاسد من القلب على الأشياء وإدخال اليقين الصحيح على ذات الله أنه لا خالق ولا رازق إلا الله ولا مدبر إلا الله ، فهل هذا التفسير صحيح ؟ فإن لم يكن صحيحاً فما التفسير الصحيح ؟
الجواب :
هذا التفسير ليس بصحيح ؛ لأن تفسيرها على هذا الوجه لا يتحقق به إلا توحيد الربوبية فقط ، ومعلوم أن توحيد الربوبية وحده لا يدخل الإنسان في الإسلام ، ولو كان يدخل في الإيلام ويعصم ماله ودمه لكان المشركون الذين بعث فيهم النبي صلى الله عليه وسلم مسلمين لا تحل دماؤهم لأنهم يؤمنون إيماناً كاملاً ويقرون إقراراً كاملاً بأن الله سبحانه هو الخالق الرازق المدبر للأمور ، ومع ذلك فإنهم لم يدخلوا في الإسلام بل استباح النبي صلى الله عليه وسلم دماءهم وأموالهم وسبي ذراريهم ونساءهم وورث أرضهم ؛ ومعنى كلمة التوحيد الصحيح أنه لا معبود حق إلا الله وأن جميع المعبودات من دون الله معبودات باطله كما قال تعالى : (إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ * وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُوا آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ )[ الصافات : 35- 36] فتبين بهذا أن المشركين أفهم المعنى كلمة لا إله إلا الله من هذا الذي جعل معناها مجرد اليقين والإيمان بأن الله تعالى هو الخالق الرازق ، وهذه مسألة عظيمة يجب على الإنسان أن يتوب إلى الله من هذا التفسير لمعنى لا إله إلا الله ، وأن يرجع إلى التفسير الصحيح الذي اتفق عليه المسلمون .
وأن هذه الكلمة العظيمة لا معبود حق إلا الله ، هذا هو المعنى المتعين ، فيجب على هذا السائل أن يرجع إلى الحق وإلى الصواب وأن يقول توحيد الربوبية شيء وتوحيد الألوهية شيء آخر ولا يتم أحدهما بدون الآخر ، توحيد الربوبية هذا الذي يدل عليه قوله تعالى : ( إن ربك هو الحق العليم )[ الحجر : 15] وقوله تعالى : ( الحمد لله رب العالمين )[ الفاتحة : 2] أشبه ذلك من الآيات .
أما توحيد الإلوهية فهو الذي يدل عليه قوله تعالى : (شَهِدَ اللّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلاَئِكَةُ وَأُوْلُواْ الْعِلْمِ قَآئِمَاً بِالْقِسْطِ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )[ آل عمران : 18]
فليتب إلى الله عز وجل وليعلم أن لا أحد يستحق العبادة إلا الله وحده لا شريك له ، نسأل الله أن يهدينا جميعاً وإخواننا الصراط المستقم ن صراط الذين أنعم الله علينا من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين .
[ كشف الستار عما تحمله بعض الدعوات من أخطار ) تأليف محمد بن ناصر العريني )(ص59- 60)]
السؤال التاسع :
سُئِلَ فضيلة الشيخ العلاَّمة / عبد العزيز بن عبد الله بن باز – رحمه الله عن (الأخوان المسلمون) في ( مجلة المجلة )(806) تاريخ (25/2/1416هـ )(ص24) وهذا نص السؤال والجواب .
سماحة الشيخ : حركة ( الأخوان المسلمون) دخلت المملكة منذ فترة ، وأصبح لها نشاط واضح بين طلبة العلم ، ما رأيكم في هذه الحركة ؟ وما مدى توافقها مع منهج السنة والجماعة ؟
أجاب الشيخ – رحمه الله – حركة الأخوان المسلمين ينتقدها خواص أهل العلم ؛ لأنه ليس عندهم نشاط ، أو في الدعوة على التوحيد الله ، وأنكار البدع ، لهم أساليب خاصة ؛ ينقصها ، عدم النشاط في الدعوة ، ودعدم التوجيه إلى العقيدة الصحيحة ، التي عليها أهل السنة والجماعة .
فينبغي للإخوان المسلمين أن تكون عندهم عناية بالدعوة السلفية : الدعوة إلى التوحيد الله ، وإنكار عبادة القبور ، والتعلق بالأموات ، والاستغاثة بأهل القبور ، كالحسن ، أو الحسين ، أو البدوي ، أو ما أشبه لك ، يجب أن يكون عندهم عناية بهذا الأصل الأصيل بمعنى ( لا إله إلا الله ) التي هي أصل الدين ، وأول ما دعا إليه النبي صلى الله عليه وسلم في مكة دعا إلى توحيد الله ، إلى معنى ( لا إله إلا الله ).
فكثير من أهل العلم ينتقدون على الأخوان المسلمين هذا الأمر ، أي : عدم النشاط في الدعوة إلى توحيد الله ، والإخلاص له ، وإنكار ما أحدثه الجهال من التعلق بالأموات ، والاستغاثة بهم ، والنذر لهم ، والذبح لهم ، الذي هو الشــرك الأكبر .
وكذا ينتقدون عليهم عدم العناية بالسنة والعناية بالحديث الشريف وما كان عليه سلف الأمة في أحكامهم الشرعية .وهناك أشياء كثيرة ، أسمع الكثير عن الأخوان ينتقدونهم فيها .
السؤال العاشر :
سُئِلَ فضيلة الشيخ / صالح بن فوزان بن عبد الفوزان – حفظه الله :
س22 – يقول محمد قطب في كتابه ( حول تطبيق الشريعة ) في معنى لا إله إلا الله ، أي { لا معبود إلا الله ، ولا حاكم إلا الله } ؛ فهل هذا تفسير صحيح ؟
[ الأجوبة المفيدة عن أسئلة المناهج الجديدة )(ص67) جمع وعناية وتخريج أبي عبد الله جمال الدين بن فريجان الحارثي – طبعة جديدة مزيَّدة ومنقحةٌ – دار السلف .]
الجواب : معنى ( لا إله إلا الله ) بيَّنه الله – سبحانه وتعالى – في كتابه ، وبيَّنه الرسول – صلى الله عليه وسلم – قال الله تعالى - : ( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً )[ النساء : 36]
وقال تعالى :
( ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت )
[النحل :36]
وقول الله – تعالى عن خليله إبراهيم : ( إنني برآءٌ مما تعبدون * إلا الذي فطرني )[ الزخرف :26-27]
هذا معنى ( لا إله إلا الله ) قال تعالى - : ( وما خلقت الجنَّ والإنسَ إلا ليعبدون )[ الذاريات : 56]
وقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا : لا إله إلا الله – وفي رواية – إلا أن يوحدوا الله )[ رواه البخاري ، والترمذي ] فبيَّن – صلى الله عليه وسلم – أن معنى لا إله إلا الله هو : إفراد الله – تعالى – بالعبادة كلها ، لا بالحاكمية فقط .
فمعنى (لا إله إلا الله) أي : لا معبود بحقٍ إلا الله ، وهو إخلاص العبادة لله وحده ، ويدخل فيها تحكيم الشريعه ، ومعنى ( لا إله إلا الله ) أعم من ذلك ، وأكثر وأهم من تحكيم الكتاب في أمور المنازعات ، أهم من ذلك هو ؛ إزالة الشرك من الأرض ، وإخلاص العبادة لله – سبجانه – فهذه هو التفسير الصحيح .
أما تفسيرها بالحاكمية ، فتسيرٌ قاصرٌ باطل ، ليس قاصر فقط ؛ لأن ( لا إله إلا الله ) لم تأت لتقريرها أنه ( لا خالق إلا الله ) ؛ لأن هذا يقر به المشركون ؛ فلو كان معناها ( لا خالق إلا الله ) لصار المشركون موحدين ، قال – قال – تعالى – ( ولئن سألتهم من خلَقهم ليقولَن الله )[ الزخرف : 87]
هذا : أن أبا جهل موحِّد وأبا لهب موحِّد . وتفسيرها بأن ( لا معبود إلا الله ) تفسيرٌ باطل – أيضاً - ؛ لأنه يلزم عليه وحدة الوجود ؛ فهناك معبودات كثيرة من الأصنام والقبور ؛ فهل عبادتها عبادة لله ؟
والواجب أن يقال : ( لا معبود بحقٍ إلا الله ) كما قال تعالى : ( ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه هو الباطل )[ لقمان : 30]
السؤال الحادي عشر :
قال فضيلة الشيخ المحدث الدكتور / ربيع بن عمير بن هادي المدخلي ، في جماع الإخوان المسلمون ) ؟
قال :
إن الأخوان المسلمون ؛ إنهم جمعوا شر البدع لا شك ، ولا أزلُ أصر على هذا وما أزدت بذلك إلا يقيناً ، فإن تنظيمهم قام على أهل البدع والضلال من مختلف الاتجاهات والمشارف ، والذي يدرس تاريخ الإخوان ومن كتبهم بذات لا من كُتب خصومهم ولا من غيرهم ؛ إنما يدرس كتبهم وتاريخهم يجد أن تنظيمهم من أول يوم قام على الروافض ، والخوارج ، والزيدية ، والصوفية والغلاة الذين يُسمون من أهل السنة ، حتى دخل على تنظيمهم النصارى والشيوعيين وغيرهم ، وهذا شأن الدعوات السياسية ، ولو هناك سلفيون رفعوا شعار الحاكمية والسياسة والوصول على الكراسي ، ستجد كثيراً من الزنادقة يهرعون إلى هذا التنظيم الذي ظاهره السلف ، فينتسبون إليه فإن هولاء العلمانيون والشيوعيون والزنادقة همم الوصو إلى الكراسي ، همهم السيادة فيهرعون إلى هذه التنظيمات السياسية فيدخلون فيها .
أول تاريخ الأمة السياسي ، تاريخ الذين خرجوا على عثمان بن عفان – رضي الله عنه – هتفوا باسم السياسة ، لقنَّه ابن سباء الشغب على عثمان وعلى أصحاب رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام بإسم الإسلام ، لا باسم اليهودية ولا باسم النصرانية ولا باسم المجوسية ، ولا بشعار آخر ، إنما تحت شعار سياسي إسلامي ، فهُرِعَ إليه الزنادقة والمنافقون واندسوا باسم الإسلام ، حركة الإخـــــوان المسلمين ، كان فيها شيوعيون يحفظون القرآن ، ويستشهدون بالآيات القرآنية ، ويهــزون المنابر في الخطابة ، ويرفعون المصاحف ويقولون : لا حكم إلا لله ولن نحكم إلا بكتاب الله ، وكان منهم السادات ، وكان منهم حسين الشافعي ، وكان منهم فلان ، وفلان ، ارجعوا إلى كتب الإخوان تجدون هذا ؛ الضابط كثيراً منهم دخلوا في تنظيم الإخوان ، وكثير منهم شيوعيون ؛ فالدعوة السياسية تكون على مصراعيها لكل سياسي ، بل إذا أرادة أن تغلق أبوابها أمام الزنادقة لا ستطاعوا أن يكسروا هذه الأبواب فيدخلوا .
وسُئِل فضيلة الشيخ الدكتور / ربيع بن عمير بن هادي المدخلي – حفظه الله سؤالاً : كيف يت التعامل مع الحزبي ( الإخوان المسلمين )
يجوز هجرهم إذا كان في هجرهم مصلحة ، أن ينصرف الناس عنه ؛ حتى يعود على الحق .
وإن كان في هجرانه مفاسد تنعكس على دعوتنا ، وتعرقلها ، فهذا لا نقاطعه ، فهذا نعامله بالأخلاق الطيبة ، بشرط ألا تكون مداهناً في دينك ، ولا يؤدي هذه المداهنة غضرار بالدعوة ، لأنه أنت تعلم لم تقاطعه إلا لحماية الدعوة .
ونتعامل معهم باللطف واللين حتى يعودوا إلى الحق فإذا عاد بعضهم فنعمت ، وإن تكابر بعضهم نقيم عليه الحجة ثم ننظر فيه إذا كان في هجرانه مصلحة هجرناه وإذا كان ليس في هجره مصلحة أخذنا منه ما كان صواباً وتركنا له خطأه
وسئِلَ الشيخ سؤلا آخر :
الأخوان المسلمون يعدون سيد قطب ذات منزلة عظيمة بل يعدونه من الأئمة كما يعد أهل السنة الإمام محمد بن عبد الوهاب وشيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم ؟
قال الشيخ ربيع – حفظه الله تعالى – عندما قُدم له مثل هذا السؤال فأجاب حفظه الله :
هناك الفرق الكبير الهائل بين ابن تيمية وسيد قطب ومن ذكر معه ، في التقوى والترزام الحق ، وكثير منهم ينخدع لم يعرف حقيقة منهجهم ومنهم هولاء ولم يعرف أشياء كثيرة من أحوالهم ، فهذا إذا كان جاهل يُبصَّرويعرَّف وتبين له الفروق ولا يسارع على تضليله والطعن فيه ومهاجمته والطعن فيه ، فهذا يبين لهم ؛ ماذا تعرف عن فلان وفلان وتبين له هولاء يطعنون في أئمة الإسلام ، وتبين له بالحكمة ، ماذا عنده من الضلالات والإنحرافات ، حيث لا يجوز شرعاً ولا عقلاً أن تقرن هولاء بأولئك الهداة علماء المسلمين .
( سيد قطب هو من أكبر دعاتهم وينتسبون إلى فكره )
ثم قال الشيخ ربيع – حفظه الله تعالى - :
سيد قطب كنت أعرف عنه شيء ؛ لكن كنت أتأول له تفكيره ، وأقوال رجلٌ يريد الحق ، وهم مخلص في بحثه عن الحق لكن في كثير ما يقع فيما لا يحالفه الحظ ، ولم يوفق للإهتداء على الحق ، وفي بداية هذا العام ، صرفتُ شيئاً من الدراسة لهذا الرجل فأول ما صدمني ، طعنه في الصحابة ، وأنا أعرف أن أهل السنة الحقيقين وأهل السنة المنتسبين إليها وفيهم بدع أنهم لا يفرقون في أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم – ونعرف أنهم يبغضون ويعادون أي شخص نال من أحدٍ من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم – أنا أعرف أن هناك صوفية غلاة قبوريون ؛ لكن والله يحترمون أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ولا ينالون ولا يسيئون أحداً من كرامتهم ويغارون ، وقد يقدم نفسه لحماية عن أعراض أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أعرف هذا تماماً من المسلمين عرباً ، وعجماً ، لما رأيتُ الطعن الشديد في عثمان وإسقاط خلافته وأنه يولي أعداء رسول الله ، ويعزل أصحاب رسول الله وأن أسس الإسلام قد تحطمت في عهده ، فضل عليه تلاميذ ابن سباء ، الثوار السفهاء والزنادقة يفضلهم على عثمان بن عفان – رضي الله عنه - وطعن أصحابه الذين عاشوا في عهده ، ورماهم بالإقطاعية ، والارستقراطية ، ...ولخ ) ثم واصل سيره في الطعن في بني أمية الصحابة وغيرهم ، وقال أن الدولة خرجت في سياسة المال وسياسة الحكم عن حدود الإسلام نهائياً ، طبعاً وهذا تكفير لأنه يكفر عن الخروج عن الحاكمية ، وكذلك جاء إلى ابن عباس وأخرجهم عن دائرة الإسلام – مثل هذا الهــراء – ولم يمس الروافض من قريب ولا من بعيد لا من باب العقيدة ، ولا من باب الفتيا أبداً ، بل أنه استاق ثورة القرامطة الباطنية الفاطمية الملاحدة ساقها مساق المدح ولم يتعرَّض لدولة العبيدين الباطنيين الذين عاصروا الخلافة العباسية التي أخرجها من الأسلام نهائياً ولم يتعرض للروافض الذين خرجوا على الخلافة الإسلامية في الشرق ، فلم يتعرَّض على الروافض لا على مستوى عقائد ، ولا مستوى أفراد ولا على مستوى جماعات أبداً ، وطعن في الصحابة والدولتين الإسلاميتين اللتان نعتز بإسلامهما ، وترك الروافض والباطنية ، بل مدح ثورة القرمطة كما تقدم فأسأت به الظن تماماً وأدركت أن هذا يكتب عن عقيدة وعن منهج خبيث ، ثم ذهبت اردسه ، فوجدته اشتراكياً غالياً ووجدته جهمياً غالياً ، وجدته يقول بوحدة الوجود ، ووجدته يقول بخلق القرآن ، وجدته ما بدعة خيثة إلا وأحياها ، فما يمكن لمسلم مهما بلغت بلاهته وطيبة نفسه أن يحسن الظن بمثل هذا ، فعاملته بما يستحق من الكتابة والبيان والكشف عن حقيقة عقائده ( ليهلك من هلك عن بيِّنة ويحيى من حيَّ عن بينة ) ولن نحاول أن نجامل أحداً إن شاء الله في دين الله عز وجل .

سيِّد قطب قديس عند كثير من شبابنا يمكن له منزلة في نفوس كثير من شبابنا المخدوعين ، قد تفوق منزلة الصحابة والسلف الصالح إن لم أقل تفوق منازل الأنبياء – والعياذ بالله – كتبه قد تكاد تقرأ كالمصاحف مقدمة على أمهات السنة ؛ وهي مليئة بالبدع الكبرى والخرافات والضلالات والأباطيل – والعياذ بالله .
فلهذا ما يمكن أن أقرن أحد سيد قطب جتى ببعض أهل البدع فضلاً عن مقارنة بأهل السنة ، كثير من أهل البدع كثير وكثير من سيد قطب وأمثاله ، بحيث أنه ليس من العدل أن نشبه بفلان ولا فلان ، فضلاً عن أهل السنة ؛ هناك مبتدعين عندهم عناية بالسنة رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عندهم ناية بالفقه ، عناية بالحديث ، وعندهم بدع ، لا يجوز أن نقرن سيد قطب بهولاء .
إن هذا الرجل عاش في الإلحاد ، ثم في الحيرة والبلبلة ، ثم تتلمذ على العقاد ، ثم على طه حسين ، ثم ذهب إلى أمريكا ، وتقلَّب سنتين في الكنائس ، ثم عاد يُفسِّر الإسلام تفسيراً شاملاً ،
ما يترك صغيرة وكبيرة من كبائر الإسلام إلا ويُفسِّرها بأسلوبه ، والمرجع الأول والأخير هو عقله في التفسير ، فما ترك أصلاً من أصول الإسلام إلا هزه أو هدمه ؛ فكيف يُقرَن هذا بأمثال هولاء الكبار ؟
علماً أنه بدأ وهو شاب ، يقرأ كُتُب الروافض ، وعلى كُنُب الصوفية ويجمع شبابه قبل أن يتخرَّج ، على شرح نهج البلاغة ، وهو من أخبث كُتب الروافض وعلى كُتُب الصوفية الغلاة ومنها الإحياء وغيره [ إحياء علوم الدين للغزالي ] ، فهذه أصل منشأه ، ثم لَّما بدأ ينظم من أول يوم بدأ يظهر الروافض والخوارج وكل الرفق في نظيمه فماذا استفاد منه الإسلام ، وماذا استفاد المسلمون – تنظيم قام على الروافض والخوارج والمعتزلة والصوفية ؛ تنظيم هذا حاله ، وكيف يقرن صاحب هذا التنظيم وهذا الإتجاه بإبن تيمية وابن الاقيم ؟
إن هذا من الظلم والزور والبهتان – ونعوذ بالله من المغالطات ومن تضليل شباب الأمة وهم لا يسلكون هذا المسلك ، لا يحترمون ابن تيمية ، ولا ابن القيم ، ولا غيره – والله لو احترموه ما التفتوا إلى ( البناء ولا المودودي )، لو كانوا صادقين في مجددهم لابن تيمية وأنه إمامٌ على الحق ومن أئمة السنَّة ولو كانوا يحترمون أحمد بن حنبل ويعتقدون فيه أنَّه إمام السنَّة وعدوٌ على البدع ، وابن تيمية كذلك ، اللذان سخَّرَ حياتهما لحماية السنَّة والدعوة إليها ، ومحاربة البدع .
كيف شخص يرفع ألوية البدع كل ما عنده من قوة أو بأشخاص سخروا كل حياتهم في حماية ألوية السنة وتدمير البدع وتحطيم قلاع الأباطيل ؟ فما اراها هذه إلا من المُغالطات ومن الأساليب التي سألتم عنها .
سُئِلَ فضيلة الشيخ المدِّث العلاِّمة محدِّث اليمن / مُقبل بن هادي الوادعي المتوفى (1422هـ ) – رحمه الله تعالى .
(س10) ما قولكم في طالب علم يُرغِّب الطلبة المبتدئيين في قراءة ( في ظلال القرآن )[ قال الشيخ / علي بن حسن بن علي بن عبد الحميد الأثري – جمع وضبط مجموعة أسئلة المسمى ( الأسئلة اليمنية ) دار الأثرية – عمان – الأردن . :
لكتاب : سيد قطب هو [ من الكُتب المبنيَّة وللأسف – على خلاف منهج أهل السنة والقائمة على الغلو في الدين ، والمؤسسة على العقائد الفسدة ، والأراء المنحرفة – عياذ بالله .! نعوذ بالله من الضلال وأهله . ]
وإدخاله إلى منازلهم ، فلَّما اعتذر طالبٌ بأنهم مبتدئون لا يستطيعون التميز بين الغث والسمين ، وبما عِند المؤلف من ( وحدة الوجود )[قال في ( المصدر السابق ) : قال : هي من العقائد الصوفية الفاسدة ؛ التي تجعلُ كل ما تراه الخلق هو عَين الخالق ! نعوذ بالله من الضلال وأهله .]
احتجَّ عليهم بقراءتهم لكتاب ( فتح الباري ) ، وشر( صحيح مسلم ) ، و ( رياض الصالحين ) بأنها كُتُب فيها أخطاء ! فكيف تقرَءون تِلكَ الكُتب ، ولا تقرءون ذلك الكتاب ؟!
وأجاب عن قولهم : عنده ( وحدة الوجود)بأن قال : وماذا بعد ذلك ؟! وكأنه لا يَرَى ذلك قادحاً ! فهل تصحُّ منه تلك الأعمال ؟
1- ترغيب الطلبة في قراءة ذلك الكتاب .
2- مساوته بين الأمامين النووي وابن حجر ، وبين صاحب ذلك الكتاب – في الخطاء في المعتقد ، والنزلة العلمية ؟
أجاب الشيخ مقبل – رحمه الله :
أما كتاب ( الظلال) وكتابات سيِّد قطب – رحمه الله : فإننا نصح بعَدم قراءة كُتُبه ؛ لأنَّ بعض جماعة التكفير – وبعض الشباب – صاروا من جماعة التكفير بسبب عبارات سيِّد قطب – رحمه الله - !
وسيِّد قطب يُعتبر أديباً , ولا يُعتبر مُفسِّراً !!!
فـ( تفسيره ) شخص عاش في الإلحاد – باعترافه .[ قال الشيخ / علي حسن : والاعتراف سيِّد الأدلة .]
ولكن الدعايات من قبل ( الأخوان المفلسن )[يعني : ( جماعة الإخوان المسلمين ) الحبية – التي اسسها حسن البنا- قبل أكثر من سبعين عاماً ! والوقائع – فعلا – قد أثبتت إفلاسها وفشلها وزبَدها .]
(2) فهم الذين يرفعون الشخص – ولو – ل يُساوي بصلة ! مِثل : قال الدكتور ! وكذا يا دكتور !! ، وهو ثور ؛ وليس بدكتور !! ، وعندما كُنَّا في الجامعة الإسلامية – حتى ولو كنت مُبرِّزاً في العلم - يُقال لك : هل قرأت كِتاب ( الله ) ، 0 الرسول )،(الاسلام ) – لسعيد حوَّى )[هو حزبي ، إخواني ، صوفي ، أشعري ، مُتعصب مذهبي .]
فإذا قلت : بأنَّكَ لم تقرأه ؛ يقولون :ليس عندك شيء من العلم !
وإنني أحمد الله ، فقد أقبل طلبة العلم على العلم النافع ، واسأل الله العظيم أن يحفظ أخانا ربيع بن هادي إذ بيَّن عقائد سيد قطب ، وما فيها من الإنحراف .
كذلك رحِمَ الله أخانا عبد الله بن محمد الدويش المحدِّث – الذي ما رأت عيناي مِثله في الحفظ – فإن في كتابه ( المورد العَذب الزَّلال في بيان أخطأ الظلال ) أشياء كثيرة من أخطأ سيِّد قطب .
وننصح الأخوة بالرُّجوع إلى ( تفسير ابن كثير ) ، الذي يقول الشوكاني:
( وتفسيره من أحسن التفاسير ن لم يكن أحسنها .
فـ(تفسير ابن كثير ) هو تفسير القرآن بالقرآن والأحاديث النبوية وبيان صَحيح السنَّة من سقيمها ، ومعلولها من سَليمها ،وتزييف القصص الإسرائلية .
وهكذا أنصح بقراءة تفسير سَلفنا ؛ مثل : ( تفسير ابن جرير) ، و( تفسير البغوي ) ، والموجود في ( تفسير أبي حاتم ) ، و(تفسير ابن مردوية ) ؛ فيها الخير الكثير .
ولا نحتاج إلى ( الظلال ) فنخشــى أن نقع في الضلال !
وإن كنت لا بد قارئاً فأنصح بقراءة ما كتبه الأخ عبد الله محمد الدويش ، وما كتبه الشيخ / ربيع بن هادي – حفظه الله .
وأما مساوته بالإمام النووي وابن حجر ؛ فالنبيِّ – صلى الله عليه وسلم – قال : ( إذا لم تستح فاصنع ما شئت ) وما كنت أظن أن يتجاسر أحد يساوي سيِّد قطب بالحافظ ابن حجر ؛ الذي خدم السنَّة خِدمة ليس لها نظير ، وكتابه ( فتح الباري ) يُعتبر خِزانة عِلمية ن ويُعتبر مكتبة مستقلة .
فالقوم مُلبِّسون ، وستنكشف ، هذه التلبيسات .
ونقولُ لهم : أربعوا على أنفسِكم ؛ فقد لَّست القاديانية ، والتيجانية ، والشيعة ، والصوفية ؛ والباطنية ، والجهمية ، والمعتزلة ، ثم انكشف تلبيسهم ، وأنتم – بحمد الله –قد انكشف تلبيسِكم وأنتم أحياء !!
والمقارنة بين سيِّد قطب وبين الحافظ ابن حجر والنووي ؛ كما قيل :

فأين الثريا وأين الثرى *** وأين معاوية من عليٍّ

[ المراد المفاضلة لا غير ، فكلهم أصحاب رسول الله نُحِيهم ونجلِّهم ونترضى عنهم ]
سُئِلَ فضيلة الشيخ الدكتور / ربيع بن هادي بن عُمير المدخلي سؤلاً وهو :
س - يقول السائل بمناسبة الكلام عن سيد قطب : - ما رايكم فيمن يقول سيِّد قطب أكثــر من كتب في بيان ( معنى لا غله إلا الله ) ،
وفي موضع آخر يقول :
أفضل من كتب في معنى لا غله إلا الله ، ولا تكاد تجد لهذا القائل أي انتقاد على سيد قطب ؛ ما قولكم في ذلك ؟ فهل من نصيحة الذين يدفعون الشباب على مؤلفات سيد قطب ؟
الجواب :
هذا الكلام لا نستطيع أن نقول فيه إلا أنــه كلام باطل ؛ إما أنه قام على عاطفة عمياء ، وأما أن المقصود منه مغالطات ، أنا ما أعرف أحد أفســــــــد معنــى لا إله إلا الله مثل سيِّد قطب ، أبداً ، لأنه لا يعرف لا إله إلا الله ولا تخصص في ذات التوحيد ، ولا عرف منهج السلف ، فمن أين يأتي بمعنى لا غله إلا الله ظ فهو من أجهل الناس واضل الناس في تفسير لا إله إلا الله .
أهل الكلام يقولون :
لا خالق لا رازق إلا الله ؛ هذا يقول :
لا خالق لا رازق لا مستعلي لا متسلط إلى آخره؛ هذا تفسير لا إله الله ؛ ما زاد الناس إلا بعداً عن فهم معنى لا إله إلا الله، فهو صحيح يدندن حول لا إله إلا الله كثيراً وكثيراً ، ولا أدري هل هذه خطة مرسومة لضرب المنهج السلفي ولا أعلم والله ما وراء هذا ؟
وأنا لا أستبعد من إنسان يذهب إلى امريكا يعيش فيها سنتين ، وهي تعادي الإسلام ، وتريد تفتيته ؛ وقد أعياها فكرة تفتيت الإسلام ، فيقدم في مثل هذا الرجل ، لضرب العقيدة السلفية والمنهج السلفي .
لا استبعد أبداً ؛ فإن مكائد العداء خطيرة جداً وهولاء السياسيون يتسلموا عن سخط العداء ، وعن مكائدهم ؛ وإلى آخرهفما الذي يؤمنون ويكون هذا مكائده ومن تخطيطاتهم ، لماذا ، ذهب إلى أمريكا كما يحكي عن نفسه ؛ وما يترك كنيسة إلا ويزورها ، ثم يرجع يكفِّر الإسلام ، وقد عاش في حزب الوفد الملحد في ذاك الحزب في الحيرة والبلبلة ثم ينبري لتفسير لا إله إلا الله ، وتفسير القرآن ، وتفسير الإسلام ، ويأتي بالإشتراكية الغالية ؛ لماذا ذهب إلى أمريكا تُناقش محاضراته عن أمريكا كما يحكي عن نفسه ؛ قدمت له أن يسمح لها بترجمة كتابه العدالة ، وتعطيه عشرة آلاف دولار إسترليني [ قال الشيخ : نسيت لا أدري ] فأبي سيِّد قطب أن يعطيها للمخابرات البريطانية وقدَّمها لمركز أمريكي ، فلماذا يرحِّب هذا الأمريكي بهذا الكتاب ؟
ولماذا تلهف المخابرات البريطانية من وراء هذا الكتاب ؟ لو كان ساهم هو وأمثاله في سياسة جمال عبد الناصر ، وسياسة البعثيين الاشتراكيين ، وسياسة سيادة الأنظمة الخبيثة التي قدمت في بلادالإسلام على الاشتراكية ...).
.اسال الله الهداية للجميع هذا هو المنهج رضي من رضي وكره من كره
والله المستعان
" منقول "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://riadussaleheen.yoo7.com
 
أقوال أهل العلم الثقات في جماعة التبليغ وجماعة الإخوان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رياض الصالحين :: المنتدى العام-
انتقل الى: